تفاصيل خلاف كريم بنزيما مع رئيس الإتحاد الذي تسبب في استقالة لؤي ناظر

تفاصيل خلاف كريم بنزيما مع رئيس الإتحاد الذي تسبب في استقالة لؤي ناظر

تصاعدت الأمور  داخل نادي الإتحاد وذلك في الساعات الأخيرة والتي أدت إلي إستقالة لؤي ناظر رئيس نادي الإتحاد، حيث يرجع السبب وراء تلك الإستقالة هو وجود إختلافات بين كلا من كريم بنزيما وبعض المسئولين في النادي ضد رئيس النادي علي اختيار المدرب الجديد وهذا يعني تدخلهم في شئون عمل رئيس النادي وهو بالأمر الغير مقبول بالمرة من قبل لؤي ناظر الذي لم يستطع التحكم في ردة فعله وقام بتقديم إستقالته لأنه أمر لا يستطيع أحدا تحمله، وذلك لأن هذا الرجل جاء من أجل أن يضع قراراته من أجل تقديم الدعم للفريق، لكنه وجد التدخل في شئونه ولم يستطع التأقلم مع الوضع لذلك كان القرار سريعا بمغادرته لإتحاد تاركا مساحة فارغة ستشكل خطرا علي الإتحاد في الفترة الحالية.

تفاصيل خلاف لؤي ناظر مع كريم بنزيما

تأتي أسباب هذا الإختلاف بسبب وجود اتفاق مبرم بين لؤي ناظر “رئيس النادي” ومدرب اي سي ميلان السابق “ستيفانو بيولي” علي تولي مهمة تدريب فريق الإتحاد وهذا هو  الأمر الذي لم يحبه بنزيما وأبدي عن إعتراضه الشديد بشأن اختيار ذلك المدرب، لأنه كان يطالب بتعيين الفرنسي كريستوف جالتييه مدرب نادي الدحيل القطر الحالي، فلهذا جاءت الأزمة الشديدة بسبب تدل الفرنسي كريم بنزيما في عمل رئيس النادي، وهو بالأمر الغير مقبول لأن لكل شخص في النادي عمله وشئونه الخاصه فلا يمكن للاعب أن يملي علي رئيس النادي ماذا يفعل أو ما يفعل، لذلك نشأت المشكلة وبالتأكيد جاء وراها استقالة الرئيس من منصبه.

رابطة دوري المحترفين تتدخل في الأمر

لم يكن تدخل رابطة دوري المحترفين السعودي لها أمر إيجابي ينصر لؤي ناظر، حيث تدخل أحد مسؤولي لجنة إستقطاب اللاعبين بالرابطة ليطلب من رئيس النادي تنفيذ رغبة الفرنسي كريم بنزيما في تعيين مواطنه “جالتييه” وهو الأمر الذي لم يطيقه ناظر وأبدي بعدها عن اعتراضه الشديد بسبب تدخلهم في مهامه كرئيسا للنادي موضحا أن تلك التصرفات تعيقه عن أداء مهامه وإدارة النادي بشكل صحيح وهو الأمر الذي دفعه بكل تأكيد لتقديم الإستقالة كخطوة نهائية.