المستشار تركي أل شيخ يعلن عن الفنانين الأعلي أجرا في مصر

المستشار تركي أل شيخ يعلن عن الفنانين الأعلي أجرا في مصر

أجري المستشار تركي أل شيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه مقابلة تليفزيونية علي إحدي القنوات، حيث كشف في تلك المقابلة عن تفاصيل كثيرة ومثيرة تتعلق بالفنانين المصريين الذين يتقاضون أجورا عالية والممثلين الأكثر تقاضيا للأجور في تاريخ السينيما المصرية، حيث أشار المستشار تركي إلي قوة السينما المصرية في الوطن العربي وشهرتها والجماهيرية الكبيرة لها في جميع الدول العربية والشرق الأوسط وذلك بإعتبارها من الرائدة في هذا المجال التليفزيوني والملىء بالمحتوي الرائع الذي كان سببا في وصولها إلي تلك الشهرة والتوسع الكبير.

تركي أل شيخ يكشف عن الأعلي أجرا في السينيما المصرية

أشار تركي أل شيخ عن أنه هناك ثلاثة مصريين حققوا أرقام قياسية في معدل الأجور ألا وهم “كريم عبدالعزيز وأحمد حلمي وأحمد عز”، ليدل هذا التصريح من المستشار تركي علي أنه تأكيدا للمكانة العالية التي يمثلها هؤلاء الفنانين في السينما المصرية والعربية والإهتمام الكبير من هيئة الترفيه بذلك الأمر وبذولها جهدا رائعا من أجل رفع وتطوير ودعم المحتوي العربي داخل السينميا المصرية والعربية.

نجوم السينميا المصرية والأجور العالية

اختص المستشار تركي أل شيخ ثلاثة ممثلين مصريين فقط بتلك المقابلة، حيث كان أولهم أحمد عز النجم المصري المعروف بأعماله المليئة بالأكشن والتي حققت أعلي الإيرادات بالأونة الأخيرة والنجاح الكبير المشهود له من قبل الجماهير التي شاهدت اعماله، والتي كانت أخرها “الممر، الخلية وأولاد رزق 3″،  ثم ذكر كريم عبدالعزيز وهو الذي يجمع بين الاعمال الكوميدية والدرامية والذي حقق هو الأخر نجاحا باهرا مؤخرا بأخر أعماله والتي كانت “الفيل الأزرق والبعض لا يذهب للمأذون مرتين” وكان ثالث المذكورين النجم أحمد حلمي الذي قام بأعمال لا يمكن نسيانها ومنها “عسل أسود وصنع في مصر” ليؤكد بهؤلاء الثلاثة بأنهم الأعلي حاليا في تاريخ السينيما وسيكون لديهم أعمال قادمة تجعلهم الأعلي في تاريخ السينميا المصرية.

الأعمال ستقوم هيئة الترفيه بإعادة تصويرها

لم تتوقف هيئة الترفيه علي دعم الفنانين فقط بل أنها أيضا ستقوم بأعادة تصوير لعدد من الأعمال القديمة التي نالت شهرة واسعه في وقتها الذي تم عرضها به، وليتم إضافة تحديثات ولمسات وجديدة علي تلك الأعمال لتجعلها تتوافق مع العصر الحديث الذي نعيش فيه ومن تلك الأعمال “البحث عن فضيحة، شمس الزناتي، أحمد وأحمد، سيكو، ديربي الموت، رومل، الشايب، درويش، استرليني والمشروع”، حيث ستقوم الهيئة بإعادة إحياء هذه الأعمال من جديد ومن المتوقع نجاحها بشكل غير معقول وذلك لأنه سيكون لدينا تقنيات جديدة بالتصوير والجرافيك وما إلي ذلك.